التخطي إلى المحتوى

أكد المتحدث الرسمي لوزارة التموين والتجارة الداخلية محمد سويد على ضرورة استمرار تطبيق منظومة الخبز وذلك من خلال حصول المواطنين على الخبز المدعم بالكروت الذكية بمعدل 150  رغيفًا شهريًا لكل مواطن، مشيراً إلى أن التكلفة الخاصة بإنتاج رغيف الخبز 55 قرشًا وتتحمل الدولة منها 50 قرشًا، ما يؤكد على أن إجمالي ما تتحمله الدولة للمواطن شهريًا 75 جنيهًا لدعم رغيف الخبز المدعم.

استمرار صرف الخبز المدعم بالكروت الذكية بقيمة 5 قروش للرغيف

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة التموين والتجارة الداخلية محمد سويد في تصريحات لـه أن المنظومة الخاصة بالدعم العيني للخبز سوف تستمر كما هي، مضيفاً أن المواطن المصري يحصل على الدعم الخاص بالخبز شهريًا بقيمة 75 جنيهًا  يتسلمها عندما يحصل على 150 رغيفًا شهريًا، مضيفًا أن تحويل الدعم العيني للخبز إلى دعم نقدى من خلال حصول الفرد على دعم نقدى مقابل عدم استهلاك حصة الخبز المدعم الخاصة به فهي فكرة ليست واردًة حاليًا، حيث تعمل منظومة الخبز  الجديدة  ويحصل المواطن من خلالها على الخبز بالكروت الذكية بقيمة 5 قروش للرغيف .

وقال وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب الدكتور مدحت الشريف، إن التحول من الدعم العيني للدعم النقدي بمنظومة الخبز، يقضي على الفساد المنتشر في تلك المنظومة ويرشد الاستهلاك، كما شدد على ضرورة إعادة النظر في القيمة الخاصة بدعم الخبز.

لا يجوز تخصيص خمسون قرشا دعما لرغيف الخبز الواحد بشكل مستمر وثابت إلى مالا نهاية، دون مراعاة لزيادة أسعاره في السوق، كي لا يتعرض المواطن للظلم ولضمان تحقيق العدالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *