التخطي إلى المحتوى

تسعى الحكومة المصرية إلى تحقيق التقدم في جميع المجالات للحاق بركب التقدم العالمي، فأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن إطلاق أول قمر صناعي بمكونات مصرية في شهر يوليو القادم، وستكوت العمالة المصرية بنسبة إشغال تصل من 70 إلى 80%، وتتعاون وزارة التعليم العالي المصرية مع دولة اليابان.

إطلاق أول قمر صناعي بمكونات مصرية

وذكر الدكتور خالد عبدالعزيز في تصريحاته أن  تجربة إطلاق قمر صناعي بكوادر مصرية تعد تجربة متقدمة في مجال الفضاء، ولن تكون هذه التجربة الجديدة أخيرة من نوعها، فقد تخطط وزارة التعليم العالي إلى إنشاء مجمع فضائي كامل بأيدي مصرية، وسيتم تدريب الكوادر المصرية لتسهيل هذه الأقمار الصناعية بمدينة الفضاء، لحل مشاكل البطالة للشباب المصري، وفتح فرص عمل جيدة للتوظيف، تعد البطالة مشكلة كبيرة تؤرق الحكومة المصرية، الشباب المصري في حاجة ماسة إلى التشغيل والاستفادة من مهاراتهم واكتساب الخبرات العملية، فالشباب هم مستقبل الأوطان وسبيلها إلى التقدم التي تسعى إلىها سياسات الدولة المصرية

وأشار وزير التعليم العالي البحث العلمي خالد عبدالعزيز بأن الشعب المصري فخور بالتقدم الذي وصلت إليه البحث العلمي في مصر، وفخور أيضاً بتفوق أبناء الوطن في كافة المجالات لاسيما التفوق في مجال الفضاء، ووضح عبد العزيز أن تجربة إنشاء وكالة فضاء مصرية وإطلاق قمر صناعي بمكونات مصرية يساعد مصر في المستقبل في التحضير لإنشاء مجمع فضائي كامل بسواعد مصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *