التخطي إلى المحتوى

انتشرت في الآونة الأخيرة أعداد المصابين بسرطان الرحم من النساء، ويعتبر سرطان الرحم من بين أكثر أنواع السرطانات المنتشرة في العالم، ويكمن خطورة سرطان الرحم أنه يصيب بطانة رحم المرأة وعنق الرحم، ويمكن أن يمتد لبقية أجزاء جسمها، ومن أهم مسببات سرطان الرحم تناول جرعات كبيرة من هرمونات الاستروجين الصناعية، ويكشف هذا المرض من خلال الاحساس بآلام شديدة في منطقة أسفل الحوض، وأيضاً يكون هناك نزيف دموي غزير.

إرسال العلاج الكيماوي بالحيوانات المنوية لعلاج سرطان الرحم

اكتشف مجموعة من الأطباء الباحثين في ألمانيا طريقة جديدة لعلاج سرطان الرحم من خلال إرسال الحيوانات المنوية محملة بالأدوية الكيماوية إلى رحم الأنثى المريضة، وجاء الخبر في جريدة “ديل ميل” البريطانية بأن الباحثين الألمان أجروا تجاربهم على الماشية، حيث تم حقن الحيوانات المنوية بالعلاج الكيماوي، وجاءت النتائج الأولية لهذه التجارب مبشرة، وإذا ثبت نجاحها في البشر سوف تحدث طفرة في علاج هذا المرض اللعين.

وقال “هافينج شو” في تقرير صحفي له تم نشره على موقع “نيويورك بوست”: ” أن هذا  العلاج قد يعالج الأمراض السرطانية الأخرى في الجهاز التناسلي لدى النساء حيث يتمكن من توصيل العلاج الكيماوي إلى أماكن يصعب الوصول في الماضي مثل قناة فالوب وعنق الرحم وجدار الرحم، والحيوانات المنوية سوف تحمل الأدوية الكيماوية على رأسها فحسب؛ فبالتالي فإن ذيلها سيتحرك بحرية لديفعها إلى الأمام من أجل إيصال الدواء إلى الخلايا المصابة”

وإذا ثبت نجاح هذا الاكتشاف سيحدث طفرة في عالم علاج الأورام السرطانية بالرحم،  لأن طريقة العلاج المتبعة حالياً له العديد من المساوئ،  حيث يتم إرسال العلاج الكيماوي إلى الرحم بشكل مباشر، فهذا قد يصيب الخلايا السرطانية والخلايا السليمة على حد سواء، مما يؤدي إلى شعور المريضة بآلام شديدة جداً لا تحتمل، ونتمني من الله سبحانه وتعالى نجاح هذه الطريقة ليساعد كثيراً من السيدات المصابة بسرطان الرحم على مستوى العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *