التخطي إلى المحتوى

أبرز عادات الاحتفال بالكريسماس، ومع بداية شهر ديسمبر من كل عام يبدأ المسحيين في جميع أنحاء العالم الاستعداد لاحتفالات العام الميلادي الجديد واحتفالات الكريسماس وعيد الميلاد المجيد، تلك المناسبة التي تعد من أعظم مناسباتهم نظرًا لارتباطها بميلاد السيد المسيح عيسى ابن مريم، لذا يبدأ الجميع في الاستعداد للاحتفالات بشكل مبكر، سواء بالاستعداد للزينات أو الشعائر الدينية، أو شراء الملابس الجديد ابتهاجًا بقدوم ذلك الحدث الجليل.

أبرز عادات الاحتفال بالكريسماس

وتختلف مظاهر الاحتفال بقدوم عيد الميلاد المجيد من دولة إلى أخرى وفقًا لعادات وتقاليد كل بلد، وهناك بعض الدول التي تمتد الاحتفالات بها بأعياد الكريسماس إلى شهر متواصل حيت تتزين الشوارع استعدادًا لهذا العيد، وهناك بعض الطقوس التي يتبعها الجميع خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد من أبرزها:

تمتلئ الشوارع دائمًا بلونان مميزان لأعياد الكريسماس وعيد الميلاد المجيد وهما الأحمر والأخضر، حيث يرمز اللون الحمر إلى للسيد المسيح، بينما يرمز اللون الأخضر إلى الحياة وهو ما يعطي إحساس بالبهجة والتفاؤل في العديد من بلدان العالم.

شجرة عيد الميلاد من أشهر وأهم طقوس الاحتفال بأعياد الكريسماس وعيد الميلاد المجيد، حيث تبدأ الشوارع والمنازل بالتزين بها، والتي دائمًا ما تتميز بألوانها وأضوائها المميزة، حيث ترمز إلى المسيح وأحد ألقابه في العهد الجديد “نور العالم”، ويتم تزينها بالكرات والشرائط الملونة.

عشاء عيد الميلاد من الطقوس الشائعة في الكثير من بلدان العالم، حيث تحرص الأسر على التجمع حول المائدة معًا في عشاء عيد الميلاد، وتناول الطعام جميعًا استقبالًا لقدوم العيد.

بابا نويل أو سانتا كلوز والذي ارتبط ذكره دائمًا باحتفالات الكريسماس وعيد الميلاد المجيد، حيث يقوم أحد أفراد الأسرة في التنكر في ذي بابا نويل الأحمر ويتم البدء في تبادل بعض الهدايا الرمزية ابتهاجًا بقدوم العيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *