التخطي إلى المحتوى

لقد تم إنتهاء وزارة التربية والتعليم من وضع نظام الثانوية العامة الجديد بجميع تفاصيله، والتي من المقرر تطبيقه على طلاب الصف الأول الثانوي بدءً من شهر سبتمبر من العام المقبل،وقال وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، في مؤتمر تم عقده الأسبوع الماضي، أن الوزارة تسعى لتجريب عدد من الأفكار في بعض المدارس خلال الفصل الدراسي الثاني لبيان مدى فعاليتها، كما أعلن أن ملامح نظام الثانوية العامة الجديد أصبحت مكتملة، وأكد الوزير أن خبراء التعليم واثقون فيما تقوم به وزارة التربية والتعليم من إنجاز وتطوير.

تفاصيل نظام الثانوية العامة الجديد

التقييم الجديد يقوم على قياس المهارات التي يكتسبها الطلاب، وليس الحفظ واسترجاع المعلومات، وأساس تغيير النظام يقوم على تعديل أسلوب تقييم الطلاب ويهدف لإعادة التعليم إلى المدارس، كما أن النظام الجديد تراكمي، يعتمد على تقييم الطلاب على مدار الـ 3 سنوات، وليس امتحان الفرصة الواحدة فقط.

يسلم “تابلت” لكل طالب مجانًا، وسيتم إنشاء شركات لصيانة “التابلت” بالمحافظات بالتعاون مع القطاع الخاص، وبذلك  لا حاجة للبنية التكنولوجية بالمدارس والاعتماد على تكنولوجيا الـ4G، وسيكون هناك لا وجود للمطابع والمخازن والتسريب، وأيضاً عدم وجود للكتاب، والمنهج، والأوراق في النظام الجديد.

بنك المعرفة شريك أساسي في التطوير، وإتاحة المناهج الإلكترونية عليه، وبذلك لا وجود للدروس الخصوصية لعدم وجود منهج محدد، ولم يتحدد موقف إلغاء تنسيق القبول بالجامعات من عدمه، والأمر متروك لوزارة التعليم العالي.​

لا وجود لما يسمى بالشعبة العلمية والأدبية، فالعلوم متداخلة والطلاب سيدرسون مزيجًا من العلوم والإنسانيات، و الامتحانات بنظام الكتاب المفتوح “open book” (كتب إلكترونية) من خلال “التابلت”، كما أن تصحيح الامتحانات يتم إلكترونيًا.

الامتحانات لا تقتصر على الاختيار من متعدد، ولكن النظام الإلكتروني للامتحان يسمح بالكتابة النثرية والمقارنات، حيث أن النظام الجديد يعتمد على الطالب “التعلم الذاتي”، و دور المعلم يقتصر على الإرشاد والتوجيه ولا علاقة له بالتصحيح، بالإضافة إلى أن مكافآت المعلمين مرتبطة بأداء الطلاب، كما سيتم تدريب المعلمين على النظام الجديد من خلال برنامج “المعلمون أولًا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *