التخطي إلى المحتوى

شهد يوم الجمعة الموافق الأول من ديسمبر 2017 إجراء مراسم قرعة المونديال في روسيا، وأسفرت النتائج عن مواجهة عنيفة للمنتخب التونسي مع إنجلترا وبلجيكا وبنما، وبذلك عبر المدير الفني للمنتخب التونسي (نبيل معلول) عن سعادته بعدم الوقوع في المجموعة الأولى والتي تضم (روسيا والسعودية ومصر واوروجواي) وأيضاً عدم الوقوع في المجموعة الثانية والتي تضم (البرتغال وإسبانيا وإيران والمغرب) والتواجد في المجموعة السابعة رغم قوة منتخب إنجلترا وبلجيكا.

وفسر المدير الفني التونسي سعادته بأن مباريات فرق المجموعة الأولى والثانية ستكون في شهر رمضان الكريم وهذا الحال لن ينطبق عليه، وهذا الأمر شكل قلقًا كبيرًا لدى الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر لأن المنتخب المصري قد يواجه أزمة اللعب أثناء نهار شهر رمضان وصوم اللاعبين.

علمًا بأن أول مباريات المنتخب المصري أمام أوروجواي يوم 15 يونيو الساعة الثانية ظهرً بتوقيت القاهرة في مدينة يكاترينبورج والتي تسبق مصر ب 3 ساعات، مما يعني أن المواجهة ستكون عند الساعة الخامسة بتوقيت هذه المدينة، كما عبر الكثير من لاعبين مصر، أنهم سيقومون بصوم هذا اليوم.

كما أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر أن أول أيام شهر رمضان المبارك سيكون يوم 17 مايو المقبل بمشيئة الله وينتهي الشهر الفضيل في أحد يومي 16 أو 17 يونيو، وعليه فقد تأكد خوض منتخبنا المصري للمباراة في شهر رمضان.

وبما أن موعد الغروب في مدينة يكاترينبورج عند الساعة الرابعة والنصف بحسب موقع تايم أند ديت أي قبل موعد المباراة بقليل، لذا فجاء ردود اللاعبين بأن صيام هذا اليوم قد يجلب لنا مكسب هذا اللقاء، علمًا بأن لم يصدر كوبر المدير الفني للمنتخب المصري القائمة النهائية للاعبين التي ستخوض مباريات كأس العالم.

كما تمنى نبيل معلول، بأنه يتمنى التوفيق لكل المنتخبات العربية المشاركة، حيث أكد في سياق المعنى، أن منتخب مصر له الفرصة الأفضل في الصعود إلى دور 16، كما أكد أن مجموعة المنتخب المغربي هي الأصعب وقد تكون فرصته للصعود صعبة ومليئة بالمطبات ولكن ليس هناك مستحيل في كرة القدم وقد يصنع المعجزات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *